اطلاق مبادرة “مصر بدون سمنة بحلول عام 2030”

اطلاق مبادرة “مصر بدون سمنة بحلول عام 2030”

أطلق الدكتور أحمد السبكى استشاري جراحات السمنة والسكر والتجميل، ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر وعضو الفيدرالية الدولية لجراحات السمنة والسكر، مبادرة جديدة للقضاء على مرضى السمنة والسكر بشكل نهائى بحلول عام 2030 وخاصة ان المرضين مرتبطين ببعضهما ويترتب أحدهما على الأخر , وذلك بإعتبار أن مرض السمنة هو مرض العصر الذى يجب مقاومته وخاصة أنه يترتب عليه ظهور العديد من الأمراض التى لا تحصى بداية من السكر والضغط وإنتهاء بالأمراض الخطرة مثل السرطان.
وقال الدكتور أحمد السبكى أن مبادرة “مصر بدون سمنة بحلول عام 2030” ستتضمن جوانب كثيرة للعمل فيها وذلك للقضاء على السمنة بشكل نهائى ولتوعية المواطنين بخطر السمنة وتهديداتها على الصحة وما يترتب عليها من أثار على الفرد والمجتمع , كما ستتضمن الحملة جوانب توعية فى إطار كيفية التخلص من مرض السمنة بإحدى الجراحات الحديثة مثل تكميم المعدة أو تحويل المسار أو تحويل المسار المصغر أو عملية بالون المعدة , ومدى ملائمة كل عملية لكل مريض , وخاصة أن لكل مريض ظروفه وتاريخه المرضى فما يصلح لأحد لا يمكن بالضرورة أن يصلح للأخر .
وأضاف الدكتور أحمد السبكى أن علاج مرض السمنة أصبح سهل مما كان عليه فى الماضى وخاصة بعد التطور التكنولوجى والطفرة الطبية التى حدثت فى عالم جراحات السمنة , كما أن الشباب أصبح على دراية بمخاطر هذا المرض اللعين ولكن يبقى نسبة معينة يجب توجيههم الى أهمية المحافظة على أجسامهم لما يترتب على السمنة من أثار ومخاطر غير متوقعة .
وأكد الدكتور أحمد السبكى أن مبادرة “مصر بدون سمنة بحلول 2030” سيشارك بها العديد من الأطباء المتخصصين فى المجالات المكملة لعلاج جراحات السمنة مثل أطباء التغذية وأطباء الدعم النفسى وأطباء المتابعة والتخدير , كما أن الحملة ستركز على الفئات العمرية وذلك للحفاظ عليهم قبل أن يصابوا بشبح وكابوس السمنة كما أن المبادرة ستوجه الى النساء والرجال والأطفال الى حد سواء وستتضمن توعية الناس بالشائعات المرتبطة بجراحات السمنة وخاصة أنها أمنة الى درجة كبيرة طالما تتم فى الظروف السليمة وبأيادى أطباء مهرة فى هذا المجال .