بعض الشائعات مرتبطة بعمليات السمنة وغير صحيحة

بعض الشائعات مرتبطة بعمليات السمنة وغير صحيحة

هناك العديد من الخرافات والأخطاء التي يتداولها الأشخاص حول عمليات السمنة ومنهم من يجد أن هذه العمليات تعد المنقذ الوحيد للتخلص من الوزن الزائد وفي هذا الصدد نرصد بعض الشائعات عن العملية وتصحيحها.
أوضح الدكتور أحمد السبكى، أستاذ الجراحة والمناظير واستشارى جراحات السمنة والسكر والتجميل، ورئيس الرابطة العربية لجراحات السمنة والسكر وعضو الفيدرالية الدولية لجراحات السمنة والسكر، أن هناك بعض الشائعات المرتبطة بعمليات السمنة والتى ليس لها أى اساس من الصحة , كمثل الشائعات التى تحوم حول عملية تحويل المسار المصغر للمعدة حيث يشاع حولها معلومات مغلوطة بأنها تؤثر سلبًا على الصحة العامة وتتسبب فى تساقط الشعر، وتؤدى الى نقص الفيتامينات مدى الحياة، ولكن هذا غير صحيح على الإطلاق.

وقال الدكتور أحمد السبكى أن هذه الشائعات كانت تصح على عملية تحويل المسار الكلاسيكى القديم ، مشيرًا إلى أن عملية تحويل مسار المعدة تتمثل فى تقليل حجم المعدة مما يقلل من كمية الأكل وتشكيل مسار جانبى جزئى من الأمعاء الدقيقة للحد من امتصاص الطعام خاصة السكريات والأكلات ذات السعرات الحرارية العالية.
واضاف الدكتور أحمد السبكى أن التأثير السلبى على الشعر ربما يحدث مع بعض المرضى مثلما يحدث مع أنظمة الدايت العادية أحيانًا بسبب نقص الطاقة وليس له علاقة بنوع العملية أو طريقة التخسيس، موضحا أنه يجب إعطاء المريض الفيتامينات فقط فى عملية تحويل مسار المعدة المصغر لمدة 6 أشهر عقب العملية لتفادى نقصها، ثم يعاد تقييمها بعد ذلك.
وأكد الدكتور أحمد السبكى أن كثيرا من مرضى السمنة يخشون أو يتأخرون كثيرًا فى التفكير بالعلاج من هذا الكابوس، إما بسبب العادات الغذائية السلبية التى لا يستطيعون التخلص منها أو للخوف من الشائعات التى يتم ترديدها حول النتائج السلبية لعمليات السمنة.