أحدث تكنولوجيا في زراعة أسنان الفك بالكامل

أحدث تكنولوجيا في زراعة أسنان الفك بالكامل

د. شادي سمير يوضح أحدث تكنولوجيا في زراعة أسنان الفك بالكامل
ارتبط مفهوم زراعة الأسنان بالأذهان قديما بعملية مؤلمة لديها العديد من المشاكل والأثار الجانبية المزعجة، ولكن في الوقت الحاليا ومع الطفرة الهائلة في تكنولوجيا تجميل وزراعة الأسنان أصبحت عملية زراعة الأسنان أسهل وأدق ويمكنك اجرائها بدون ألم.
حول أحدث تكنولوجيا لزراعة الأسنان يحدثنا دكتور شادي سمير أخصائى تجميل وجراحة الفم والأسنان قائلا:
في البداية نقوم بعمل أشعة للفك لتحديد شكل وأبعاد الزرعة، إلى جانب فحص عظام الفك واللثة والتأكد من جاهزيتها للزراعة ثم إجراء الزرعة التايتانيوم الداخلية والتي تترك لمدة ٣ أشهر حتى التئام عظام الفك مع الزرعة والاستشفاء الكامل للثة ووضع التركيبة النهائية النهائية، ويشارك في هذه العملية طبيب متخصص بجراحة الأسنان، وطبيب تركيبات الذي يوكل بتحديد شكل السن أو الضرس ولونه والاشراف على تركيبه بشكل صحيح.
وهناك بعض الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب أولاً وهي:
– الأشخاص الذين يعانون من اضرابات مزمنة مثل مرضى القلب والسكر.
– المرضى الذين يقومون بالعلاج الإشعاعي لمنطقة الرأس والرقبة.
– من يعانون من اضرابات النزيف، وبعض الحالات الطبية الأخرى.
كما ساعدت التكنولوجيا الحديثة في حالات فقد الأسنان بالكامل سواء لكبار السن أو في حالات حوادث فقد الأسنان المختلفة، فبدلا من زراعة كل موقع للسن أو الضرس مما يجعل التكلفة أعلى ويشكل عبئا على عظام الفك نقوم بتعويض كافة الأسنان والضروس من خلال تقنية حديثة يطلق عليها All In Four عن طريق عمل 4 إلى 6 زرعات للفك ويثبت بها الأسنان والضروس الخاصة بالمريض كاملة، بدون الحاجة لفك وتركيب “طقم الأسنان” التقليدي الذي له العديد من المشاكل والمتطلبات للعناية به.