يبقى جوهر Chanel واحداً وثابتاً دائماً.

بمتابعة نشاطات علامة Chanel في الفترة الماضية، نلاحظ أنها اتجهت نحو ملابس البحر أو أزياء التزلج، ويبدو واضحاً أنها في مزاج العطلات هذه الفترة. وجاء عرض أزياء Chanel لموسم ربيع صيف 2019 ليثبت هذه الفكرة، حيث رأينا أمواجاً وشاطئاً برمال حقيقية وعارضات أزياء تستمتعن بوقتهن بجانب البحر وترتدين أزياء كوتور فاخرة. وفي الحقيقة، لم يعد هذا غريباً، فقد اعتاد كارل لاغرفيلد إبهارنا في كل مرة،
يبقى جوهر Chanel واحداً وثابتاً دائماً.
  • تاريخ الإيفينت2018-10-25
  • قد تتغير الصيحات والمواسم، تتغير الأماكن، الديكورات أو الوجوه، لكن يبقى جوهر Chanel واحداً وثابتاً دائماً. وهذا هو تماماً السبب الذي جعل ملايين السيدات حول العالم عاشقات مخلصات لهذه العلامة الفرنسية الراقية، والذي بدوره أضاف إلى خزائنها مليارات الدولارات. تعهدت Chanel بتقديم أزياء راقية، كلاسيكية، أنيقة، عالية الجودة، وتلبي تطلعات السيدة العاشقة للأناقة. أدرك كارل لاغرفيلد سر نجاح Chanel، وبدل من ابتكار أزياء جديدة ومختلفة كلياً في كل موسم، قدم تصاميم أزياء يعشقها الجميع لكن بقالب جديدة يلائم النمط الشائع في كل موسم.

    بمتابعة نشاطات علامة Chanel في الفترة الماضية، نلاحظ أنها اتجهت نحو ملابس البحر أو أزياء التزلج، ويبدو واضحاً أنها في مزاج العطلات هذه الفترة. وجاء عرض أزياء Chanel لموسم ربيع صيف 2019 ليثبت هذه الفكرة، حيث رأينا أمواجاً وشاطئاً برمال حقيقية وعارضات أزياء تستمتعن بوقتهن بجانب البحر وترتدين أزياء كوتور فاخرة. وفي الحقيقة، لم يعد هذا غريباً، فقد اعتاد كارل لاغرفيلد إبهارنا في كل مرة،